شؤون محلية

القرار الأول والاخير لشعب الجنوب ولمقاومته الباسلة وليس للأحزاب اليمنية

سبتمبر 15, 2015
عدد المشاهدات 1199
عدد التعليقات 0
القرار الأول والاخير لشعب الجنوب ولمقاومته الباسلة وليس للأحزاب اليمنية
 
بقلم/عبدالرحمن النقيب

يجب على المقاومة في الجنوب تحمل المسؤولية الكاملة عن تأمين وحماية المدن والمحافظات الجنوبية وإعادة العمل  الى الجهاز الإداري لمؤسسات ومرافق دولة الجنوب كخطوة اولى في بناء دولة المؤسسات دولة النظام والقانون في الجنوب وحمايتها حتى يترتب الوضع فيها ويعرف العالم اننا في الجنوب نمتلك الكوادر ورجال دولة نستطيع من خلالها  ادارتها والسيطرة عليها في جميع الجوانب بعكس ما يقوله الاحتلال اليمني واحزابة من ان قيادات المقاومة لا تستطيع تأمين وادارة الجنوب  ، والابتعاد عن الدعوات المناطقية والشللية وسياسة الاحزاب التي ساعدت ودمرت الجنوب وجعل مصلحة الجنوب فوق أي اعتبار فمطلبنا وهدفنا واحد وهو التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب التي هي اليوم تحت سيطرة المقاومة التي هي منتشرة في كل مناطق ومدن وبلدات محافظات الجنوب بعد تحريرها من قبضة ميليشيات الاحتلال اليمني فالقرار اليوم تقرره المقاومة المسيطره على الارض وليس الاحزاب لانها هي المعنية بأتخاذ القرار وهي من تحمي ارض الجنوب وقدمت التضحيات ولا يحق لأي احد فرض رأية على المقاومة التي استمدت قوتها من إرادة شعب الجنوب فمطلبنا وتضحياتنا ليس من اجل منصب محافظ او وزير او الحفاظ على شرعية الوحدة فيادعات الشرعية لايجوز فرضها علينا بالقوة فوحدتكم وشرعية احزابكم الميته قد انتهت وافشلناها في 21فبراير 2012م عند خرج شعب الجنوب بصوت واحد الى الشارع رافضا سياسة شرعية الاحتلال وافشل اخر انتخابات كان يريد فرضها الاحتلال اليمني بالقوة وفشلت بتضحيات غالية قدمها شعب الجنوب في سبيل الحرية والاستقلال واستعادة دولة الجنوب المستقلة وعاصمتها عدن وعزز شعب الجنوب ذلك الانتصار بمليونيات كبرى غطت شوارع العاصمة عدن وشوارع محافظات الجنوب ،رغم محاولة الاحتلال واحزابه من تبني حلول ترقيعية ومشاريع ناقصة لمحاولة القضاء على الانتصارات المتتاليه التي حققها شعب الجنوب على ارض الواقع وفشلت كل تلك المؤامرات واليوم بعد الانتصارات التي حققتها المقاومة في الجنوب تحاول نفس الشخصيات المنتمية الى الاحزاب اليمنية من الالتفاف على الانتصار ات العظيمة الذي سطرها شعب الجنوب ومقاومته الباسلة من خلال جر عدد من قيادات الجنوب والمقاومة لمحاولة اقناعهم عن التمسك بشرعية الاحتلال كخطوة اولى لإعادتهم الى باب اليمن مرة اخرى ولكن هذه المرة بطريقة الشرعية وإشغالهم بمسألة التعيينات والمناصب وجعلهم هم من يساعدون الاحتلال بتمرير سياستهم وفرض من يريدون واشعال باب المناطقية حتى لا نكون على يد واحده وهدف واحد لإضهار للعالم ودول الخليج العربي من ان شعب الجنوب ممزق ولا يستطعون ادارة الجنوب وان نصف شعب الجنوب لايزالون مع شرعية الوحدة من خلال مطالبتهم الرئيس هادي بتعيين هذا المحافظ او غيرة كاعتراف صريح باتمسكهم بشرعيته واطالة عمر الوحدة وتنفيذ مؤامرة الأقاليم التي تطبخها بعض الاحزاب في الخارج هذه الأيام ،فلا شرعية لمحتل على ارض الجنوب غير شرعية إرادة ومطلب شعب الجنوب الذي هو الأول والاخير من يقرر فنتبهو جيدا ولاتنشغلوا او تنجرو وراء المراهنات والحلول الترقيعية في هذه الايام الذي يجب ان نستغلها ونشمر سواعدنا في حماية وتامين الجنوب ونجعل هذه الخطوة اولى مهماتنا كمقاومة مسلحة تحمي العاصمة عدن وبقية محافظات الجنوب بأشراك الجميع

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى