شؤون محلية

سناح .. ذكرى صمود شعب وإظهار الوجه الحقيقي لأسوأ احتلال

ديسمبر 27, 2018
عدد المشاهدات 1107
عدد التعليقات 0
كتب / محضار المعلم

ظُهر السابع والعشرون من ديسمبر ٢٠١٣م فجع الشعب الجنوبي بجريمة يرتكبها الإحتلال القبلي المتخلف بحق حرْبة الجنوب ومددها الثوري إنها سناح قبلة الثوار وعنفوان المجد. 
لقد كانت مجزرة ببصماتها تخترق كل العهود الإنسانية والظمير البشري واحترام المواثيق السماوية والأرضية والأممية.

أطفال تمزقت اجسادهم وهم في أحضان أبائهم كانوا يحضرون مجلس عزاء أُقيم في مدرسة سناح بالضالع. 
تم قصف العزاء بدبابات الجيش اليمني وكانت قذائفها تخترق تلك الأجساد الطاهرة والصغيرة فكانت فاجعة و مجزرة دموية من أفضع مجازر الإبادة الجماعية وانتهاكات حقوق الإنسان والطفولة.والتي راح ضحيتها عشرون شهيد وعشرات الجرحى.

وكان المدعو ضبعان قائد اللواء المرابط هناك قد أعطى أوامره لتلك الجحافل أن تقتل صاحب الأرض والحق، انه احتلال متخلف ضارب بكل أبجديات الحياة والتعايش عرض الحائط وكأنهم لم يعلموا أن شعب الجنوب دخل في شراكة وهو صاحب الأرض والحق.

ستبقى مجزرة سناح وغيرها شاهدة على همجية أولئك و لن تنسى تلك الجريمة وسوف تُذكر للأجيال عن بشاعه ذلك الهمج الذي لم يترك شيء حسن يُذكر .

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى