شؤون محلية

حفل توقيع عقد اتفاق ضم كليات ومراكز وأصول جامعة حضرموت الواقعة في الوادي إلى جامعة سيئون

سبتمبر 18, 2018
عدد المشاهدات 5996
عدد التعليقات 0
حفل توقيع عقد اتفاق ضم كليات ومراكز وأصول جامعة حضرموت الواقعة في الوادي إلى جامعة سيئون

محمد باحفين / سيئون

وقع الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش (رئيس جامعة حضرموت)، والأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري(رئيس جامعة سيئون)على عقد اتفاق ضم كليات ومراكز وأصول جامعة حضرموت الواقعة في نطاق الوادي إلى جامعة سيئون بحضور وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش الكثيري، والوكيل المساعد المهندس هشام محمد السعيدي، ونواب وعمداء كليات جامعتي حضرموت وسيئون.

في الحفل الذي أقيم في قاعة الصبان بكلية التربية بسيئون لأجل هذه المناسبة التاريخية بارك الوكيل عصام حبريش الكثيري هذه الخطوة التي ستعمل على النهوض بالمستوى العلمي في المنطقة . مؤكدا حرص السلطة المحلية على دعم إقامة الصروح التعليمية والعلمية التي ستعمل مستقبلا على رفد القطاعات الحكومية والخاصة بكوادر مؤهلة تنمي مستقبل حضرموت.

ومن جانبه هنأ الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش (رئيس جامعة حضرموت) الجميع بمولود محافظة حضرموت الجديد(جامعة سيئون)، موصلا تهنئة منتسبي جامعة حضرموت وهيئة التدريس ومساعديها وموظفيها وطلابها، و أكد أن جامعة سيئون ستمثل إضافة جديدة لفريق التعليم الجامعي في حضرموت.

كما أوضح أن إنشاء هذه الجامعة جاء في ظروف صعبة وضعت قيادة الجامعة أمام تحدٍّ كبير، وبذلك دعا السلطة المحلية الممثلة بمحافظ محافظة حضرموت، والسلطة المحلية بالوادي  الممثلة بوكيل محافظة حضرموت إلى الدعم الكامل لجامعة سيئون ، وكما نصح جامعة سيئون بأن لا تمل ولا تكل في متابعة حقوقها بالوزارة إلى أن تنجح مسيرة هذه الجامعة ، وقد أضاف قائلا :”بهذه المناسبة نفتتح صفحة جديدة لجامعة سيئون ونغلق صفحة جامعة حضرموت في الوادي ، ومن الواجب علينا أن نتقدم بالشكر والتقدير والامتنان إلى كل من ساهم  في إنجاح جامعة سيئون في مرحلة الإنشاء”.  

وقال الأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري(رئيس جامعة سيئون): “أنه بعد سنوات من العمل الجاد والمتابعة نأتي اليوم إلى مرحلة مهمة وهي توقيع عقد اتفاق ضم الكليات والذي سيكون بداية الانطلاقة الحقيقية نحو جامعة سيئون بكافة كلياتها ومراكزها العلمية”، مؤكدا على أن ما وصلت إليه جامعة سيئون اليوم ما هو إلا بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل دعم السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة جامعة حضرموت واللجان التأسيسية لجامعة سيئون الذين قدموا دورا مميزا في ترجمة قرار إنشاء الجامعة على أرض الواقع .

مشيرا خلال كلمته إلى أن قيادة جامعة سيئون تهدف إلى إنشاء جامعة مميزة ومنتجة وخادمة للمجتمع بخلاف الجامعات الأخريات ؛ كون لها جذورا متعمقة في كليات ومراكز لها عشرات السنين وهي موجودة، وهي في الوقت ذاته جامعة عريقة وحديثة على حد سوى ، ونهوضها سيكون بتكاتف وتعاون وتفاعل أسرة الجامعة وكافة طلابها لتخطي مرحلة التأسيس إلى مرحلة العطاء .

وفي نهاية الحفل كرمت قيادة جامعتي حضرموت وسيئون السلطة المحلية بالوادي والصحراء وعمداء وأمناء ومديرو المراكز العلمية في وادي حضرموت وكل من ساهم في دعم جامعتي حضرموت و سيئون.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى