ادب وثقافة

بعدكَ … لا شيءَ أصيرُ إليهِ ..

فبراير 15, 2022
عدد المشاهدات 260
عدد التعليقات 0

بعدكَ … لا شيءَ أصيرُ إليهِ ..
لستُ على شيءٍ بعدكَ
سوى انني
لنْ أمكثَ طويلاً
في رواقِ العودة
أراقبُ أقبيةَ  ظلّكَ
كَمَنْ يتربّصُ يائساً
شيء مِن ظلَّ شجرة
بدّدهُ صقيع الطريق
 
لا شيء أصيرُ إليهِ
مِن حبرِ حكاياك
ألاّ ورقةً نسيت إخضرارها
على غصنِ جسدكَ
تنبشُ سيرةَ
 إشتهاء القضم
كلّما لاحَ النضوج
 
لمْ أكنْ في تعسّفِ رؤاكَ ،
كما رأتكَ طيب مراياي
انعكاس لصفوة أصّلَت أناي ،
إلاّ سبيةً أرخت  رواية
أندلسيّة المقام
تحصي موتاها
جنازةً
جنازةً
 
لنْ يحدثَ شيء بعدكَ
إلاّ أنني سأحضنُ قبّةَ  الغياب
المكشوفة لأفضية
الحنين
حين تتلثم
تغزو
تنقض جمعاً
على هواء رئتاي
و يلتفتُ الموت
الى اشتباك جسدي
الذي تشربهُ الصلبان .

بقلم : رحمة عناب – فلسطين المحتلة .

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى