ادب وثقافة

أمِنْ عناقٍ بينَ الكلمات .؟! .

يناير 04, 2022
عدد المشاهدات 197
عدد التعليقات 0
أمِنْ عناقٍ بينَ الكلمات .؟! .
أمِنْ تفاحةٍ على غصنِ  الوجدِ
يقضمُ غوايتُها الشوق .؟! .
أمِنْ جنّةٍ غيرُكَ
أسكنُ كنهَ نعيمُها
وأنا أُسقِطُ
خطيئةَ المسافاتِ
في حضرةِ الدموع .؟؟!! .
أيُّها الموتُ الذي
أحيا نخيلَ عمري
صوتُكَ ؛
 المجنج بجدائل وطني… لي
كل نشيد ؛
كنتُ أغنيكَ فيهِ …لي
كلَّ هواء ؛
في ترابكَ يتنفسُ….لي
و قلبي
فوق سمائكَ ذائبٌ
وغنائي ميلادٌ ؛
في حضنِ تاريخكَ
زنبقٌ و خمائلٌ
أفتّشُ في صداكَ
فوقَ شِفاهِ سطري
فلا أسمعُ
ألاّ مطر مجرح
على شبابيك
 ينوحُ بدمعها
 انتظار دامٍ
تحتَ جلدِ الاماني
ما زالت شرفة
نمت على وعود مقاعدها
شمسٌ
وعلى أناملِ سياجها
عششتِ العنادلُ
و أرتجَّ وترٌ خفيّ
كلما لاحَ نداكَ
فجفوْتُ  جروحي
و سكنتُ رباكَ
و في ثرى شعري زرعتُ تلاقيا
سيبقى في حبّكَ هلاك …..
بقلم : رحمة عناب – فلسطين المحتلة .

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى