كتاب عدن

اليوم يوم “الاستقلال” الحقيقي اليوم يوم رفع ” العلم”‏

يوليو 19, 2015
عدد المشاهدات 2623
عدد التعليقات 1
اليوم يوم “الاستقلال” الحقيقي اليوم يوم رفع ” العلم”‏
عبدالرحمن الخضر

في يوم ال 30 من نوفمبر من العام 1967م  ارتفع  علم دولة الجنوب في سماء الجنوب عاليا معلنا يوم الاستقلال الوطني من الاحتلال البريطاني
وفي  ذلك  اليوم كما يعلم كل أبناء الجنوب من ان أبناء الجنوب لم يكونوا جميعهم فرحين برفع العلم او حتى با لاستقلال  ….  لأسباب فمنهم من كان يتخوف من المستقبل او من كان يحمل رؤية خاصة به خصوصا  عندما  رأت بعض الشخصيات السياسية او رجال النخبة   عندما رأوا  ان هناك خلط في الأوراق  وان هناك رائحة مؤامرة تُعد تجاه الجنوب على مدى أعوام  قادمة حتى  وان تم الإعلان عن استقلاله  او رحيل آخر جندي بريطاني ! وهذا شيء  طبيعي  ان تكن هناك وجهة نظر  حتى تجاه الا ستعمار ان كان ذلك الاستعمار استعمار  راقي يحترم آدمية الانسان ويصون الحقوق ويبني  ولا يدمر ويربي ويعلم ولا يقتل ويجهل الناس !  وهذا ما عُرف به الاستعمار البريطاني  للجنوب وخاصة لمدينة عدن التي كانت في عهد الاستعمار البريطاني  ارقى مدينة في الشرق الأوسط وانظف مدينة والتعليم والعلم فيها شهد تطورا كبيرا كان يُضرب به المثل !  لهذه  الأسباب عندما ارتفع  علم الجنوب في سماء عدن لم يكن إلا عبارة وإعلان عن استقلال الجنوب وانتقالها الى مرحلة كما ذكرت كان يتخوف منها الكثير وما عساها ان تحمل بعد عهد او استعمار بنى وشيد كثيرا من صروح الحياة الخدمية وجعل من الانسان الجنوبي انسان متنور بالعلم والمعرفة والرُقي… !!ولكن ماذا  عسانا ان نقول اليوم ونحن نشاهد علم الجنوب يرتفع في كل مكان من ارض الجنوب نراه يرتفع وثمن رفعة عاليا جدا وباهض من حيث همجية الاستعمار الشمالي الذي في عهده شهدت الجنوب فضائع وجرائم لم تشهدها الجنوب عبر تاريخها المعاصر ! جرائم لم يسلم منها الطفل ولا النساء او الشيوخ ! جرائم ارتكبت بدم بارد وحروب شُنت على الجنوب تحت عدة مسميات ” الحرب على الشيوعية والالحاد”  ناقضها تماما الحرب التي تشن اليوم تحت اسم محاربة “القاعدة والدواعش” انها حقا جرائم  وحدت أبناء الجنوب وجعلت من تأييدهم  لرفع  علم دولة الجنوب  تأييد  يعني الحياة او الموت ! لقد دمروا المنازل على رؤوس ساكنيها وهجروا وشردوا الاسر وفجروا المنازل وارتكبوا جرائم حرب … والخلاص منهم والتحرير والاستقلال يعني  رفع علم الجنوب  الذي  دفع ضريبة  رفعه  ابنا الجنوب اضعاف واضعاف ما دفعوه  يوم 30نوفمر عام 1967م  عندما رحل الاستعمار البريطاني الذين كان يبني  ليأتي بعده استعمار دمر الأخضر واليابس هذا هو الفرق بين رفع العلم  عام 1967م ورفعه اليوم وشعب الجنوب يواجه ابغض احتلال عرفه عبر تاريخه المعاصر

عاشت الجنوب حرة ابية مستقلة          المجد والخلود  للشهداء   الابرار

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى