كتاب عدن

الا ليتني كردي عراقي!

سبتمبر 25, 2017
عدد المشاهدات 890
عدد التعليقات 0
علي محمد السعدي
 

سلام الله على أكراد العراق سائرين على قدم وساق نحو إقامة دولتهم ومتفقين من كبيرهم الى صغيره ونحن نصنع مجالس ومكونات ومحلك سر.

 احسن مافينا اننا شغالين ضد بعضنا الذي مع المجلس يشتم الذي مش مع المجلس والذي مش مع المجلس يشتم المجلس والذي معه مكون يشوف الآخرين الذي مش في مكونه كلهم مش تمام والجنوبي الذي في الشرعية متمسك بالوحدة خائف من العقاب والتهديدات والوعيد التي تصدر من انصار المجلس والذي مادخل المجلس وهو مع قضية شعب الجنوب وهدفها الاستراتيجي عند انصار المجلس برضه بياع وعميل والذي لا يشجع المجلس على الركود هذا ممتاز جدا وفاهم .

وصاحب المكون يشوف أن المجلس سحب البساط من تحته والحقيقة مافيش بساط من الأساس من أجل ينسحب .

واعتقد اننا بانجلس عقود ان لم تكون قرون من السنين ونحن جانبين في أنفسنا السبب اننا لانقرأ التاريخ الجنوبي قراءه جيده لكي نتجاوز سلبياته والاستفادة من الإيجابيات أن وجدت .

ولهذا سنضل نعيد انتاج الخطاء ونعتبره انجاز وهنا الكارثة.

فهل سنصحى من هلوساتنا ونخطو خطوات ثابته بإرادة موحده وعقول ناضجه وروح المحبة والتسامح الصادقة هي عنوان نجاحنا عندما نطبقها على الواقع وليس شعار .

نجاح الأكراد في وحدة صفهم وتلاحمهم فياليتني كردي عراقي.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى