كتاب عدن

مطلوب.. هيكلة تتسع للجميع

عبدالرحمن سالم الخضر
لا شك أن الخطر القادم على الجنوب هو خطر المناطقية ذلك الخطر القابل للإستقلال من قبل تلك القوى السياسية المعادية لشئ اسمه دولة الجنوب
وحديث الاخ اللواء عيدروس الزبيدي اليوم حول توجه المجلس الانتقالي الجنوبي للهيكلة لا بد أن يأخذ بعين الاعتبار أن هناك خلل خطير حصل خلال  المرحلة الماضية من تاريخ
المجلس الانتقالي الجنوبي
خلل لا شك أنها خلقته تلك الظروف السياسية المعقدة التي مر ولا زال يمر بها الوطن
وهذا الخطر والمدخل الاكثر سهولة لتشتيت وخلق ظروفه سياسية تظمن عدم توحد الصف الجنوبي
وذلك من خلال زرع النعرات المناطقية التي يقنعك
اي قيادي أو سياسي جنوبي حين يذكر لك بالاسم وتحديد ممارسات غير مسؤولة لطيف معين من أبناء الجنوب يقابلها ايضا شرح مفصل يؤكد بالارقام وفي جميع الجوانب السياسية والعسكرية أن هناك استحواذ مناطقي غير عادل وغير ممكن
أن يتحقق في ظله وحدة صف جنوبية حقيقية
ونحن هنا نقول إنه قد ٱن الاوان اليوم لقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي أن تحسم الأمر
وتعمل وعلى وجه السرعة بهيكلة سياسية جنوبية تشمل وتتسع لجميع أبناء الشعب الجنوبي
هيكلة حقيقية سيلتف حولها السواد الأعظم من أبناء الشعب الجنوبي وتفضح  من سيبقى من الجنوبيين مرتهن وستجعله يغرد خارج السرب لا خوف منه ولا تاثير أن أصبح الجميع موحدون
لا مكان بينهم لكل من يمارس اي شكل من أشكال المناطقية المقيته
وفق الله الجميع
وعاشت الجنوب حرة أبية مستقلة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى