عربية ودولية

مجلس الأمن يناشد “الفرقاء اليمنيين” لتكثيف المفاوضات

رحب مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس 4 اغسطس 2022، بهدنة اليمن، مشيرا إلى أنها تشكل أهم فرصة للسلام،

وشدد المجلس على أن هدنة اليمن أرست أرضية مستقرة لدفع المسارات السياسية والاقتصادية، كما أنها توفر أرضية صلبة لبدء مفاوضات معمقة وشاملة.

وناشد مجلس الأمن الفرقاء اليمنيين بضرورة تكثيف المفاوضات بشكل عاجل للتوصل إلى اتفاق.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم من عدم إحراز تقدم في فتح طرقات تعز المحاصرة، مشيرين إلى أن فتح طرق تعز يخفف الأزمة الإنسانية الكبيرة عن ثالث أكبر المدن اليمنية.

وطالب الأعضاء بالمجلس، الحوثيين بالتحلي بالمرونة في مفاوضات فك الحصار عن تعز، أيضا الفرقاء اليمنيين عليهم إيلاء احتياجات اليمنيين أولوية، وتوصل اليمنيين إلى تسوية واختيار السلم بدلا عن العنف.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى