شؤون محلية

فرنسا تنفي أي وجود عسكري لقواتها في منشأة بلحاف بشبوة

نفت السفارة الفرنسية لدى اليمن، اليوم الجمعة، أي وجود لقوات فرنسية في مدينة بلحاف بمحافظة شبوة اليمنية التي تعد واحدة من أهم محافظات اليمن الجنوبية كونها غنية بالنفط.

وقالت السفارة في تغريدة عبر حسابها على تويتر: ”لقد علمنا بمزاعم تشير إلى وجود عسكري فرنسي مزعوم في موقع ⁧بلحاف⁩ في اليمن⁩، وهذه شائعات لا أساس لها من الصحة وننفيها بشكل رسمي“.

ويأتي ذلك ردًا من السفارة على تقارير تحدثت خلال الساعات الأخيرة عن وجود قوات عسكرية فرنسية في منشأة بلحاف بشبوة.

وتوصف منشأة بلحاف الاقتصادية بأنها المشروع الأضخم في اليمن، وتقول جهات حكومية إن إعادة تشغيلها ستوفر لخزينة الدولة عوائد مالية سنوية تقدر بمليارات الدولارات.

وتوقفت المنشأة عن العمل، منذ العام 2015، ولها خطَّان للإنتاج، وتبلغ الطاقة الإنتاجية الإجمالية لها 6.7 مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي، بحسب ”رويترز“.

وكان محافظ محافظة شبوة عوض الوزير العولقي، قد قال في حوار سابق مع ”إرم نيوز“، إن قرار استئناف منشأة بلحاف الغازية، يعود للشركاء في شركة (YLNG) والحكومة اليمنية.

وأضاف أن هناك مطالبات مستمرة من الحكومة اليمنية ودول التحالف العربي، تحث شركة (YLNG)، باستئناف العمل والقيام بتصدير الغاز الطبيعي المُسال، إلا أن الشركة قدمت شرطين متعلقان بالجانب الأمني وعدم استغلال موارد الغاز لتمويل أي أعمال عسكرية.

*المصدر: إرم نيوز

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى