تقنية

التعليم الجامعي ومخرجاته

 

علوي سليمان : 

قرأت دراسات عربية تتحدث عن التعليم الجامعي ومخرجاته من الطلاب وعدم التوافق العلمي والعملي مع سوق العمل ومتطلباته
حبيت لخص أهم ماورد في هذه الدراسات في نقاط محددة كالتالي :

1- عدم الارتباط والتنسيق بين الجامعات التعليمية وتخصصاتها المختلفة التي تضخ بمئات الالاف من الخريجين وبين سوق العمل الذي يختلف كل يوم بحاجاته وتقنياته وتطوراته مايتسبب بحصول الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي وبين سوق العمل.
2- خريجون الكليات الانسانية والاجتماعية بكثرة دون الحاجة اليهم في سوق العمل وهذا يتسبب في أرتفاع معدل البطالة بين الخريجين الحاملين للشهادات الجامعية
3- سياسة القبول في التعليم الجامعي القائم على ملأ الفراغ في الكليات وليس على رغبة الطالب وأختياره ..
4- عدم وجود التنسيق بين الجامعات وحاجة سوق العمل للتخصصات المطلوبة
5- عدم اتخاذ الخطط والتدابير اللازمة في مجلس الجامعات وسياسات القبول بما يتوافق مع سوق العمل ومتطلباته
6- إستقطاب عدد كبير من الشباب الخريجين من الثانوية وفتح المعاهد التقنية والمهنية الخاصة بتدريب الشباب على المهن والاعمال
التي تتناسب وسوق العمل
7- اغلاق الاقسام الانسانية والاجتماعية التي تفرخ مئات الالاف من خريجيها سنوات محددة لحتى يتم قبول وتوظيف الالاف المكدسة العاطلة عن العمل من هذه التخصصات والاقسام
8- دور الحكومات السلبي في خلق مزيد من الفرص بمختلف التصصات أمام مخرجات التعليم الجامعي والمهني والتقني
9- ضآلة العائد المادي للوظائف الحكومية مقابل الجهد والتحصيل العلمي وضياع عمر كامل في الدراسة مقابل مبالغ زهيدة لاتفي بالغرض المطلوب..
10- ضرورة مواكبة سوق العمل وتطوراته السريعة في مختلف مجالات الحياة وربط ذلك بمخرجات التعليم الجامعي والتقني والمهني
حتى لاتكون التخصصات التعليمية في وادي ومايتطلبه سوق العمل في وادي أخر

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى