شؤون محلية

تحت تهديد الحوثيين بعدم تمديد الهدنة الحكومة تقبل بإدخال سفن للوقود الى ميناء الحديدة

متابعات :

 وافق رئيس مجلس القيادة الرئاسي على السماح بدخول سفن  جديده للوقود الى ميناء الحديدة وهي سفن إضافية بخلاف ما نص علية اتفاق الهدنة وتمديد وقف إطلاق النار.

   ووفقا لما تتداوله أوساط سياسييه واعلامية مقربه من الشرعية والتحالف فأن حكومة الانقلابيين الحوثيين هددت بعدم تمديد وقف اطلاق النار اذا لم يسمح لها بالحصول على امدادات اضافية  من النفط لمواجهة الازمة التي تواجهها صنعاء ، وعمل سفراء أمريكا وبريطانيا وفرنسا والمبعوثين الأمريكي والاممي على اقناع التحالف والحكومة الشرعية بالقبول بمطالب الحوثيين الذين يرفعون سقف مطالبهم كل يوم والاستقواء  بقوتهم في ظل ضعف السلطة الشرعية وانتقال المواجهات بين أطرافها سياسيا وعسكريا ، وقيام حزب الإصلاح علنيا بمهاجمة مجلس القيادة الرئاسي ، إضافة الى عدم رغبة التحالف بالدخول باي مواجهة مع الحوثيين وحرصهم على استمرار الاتصالات  التي تجرى معهم عبر قنوات خليجية وبصورة مباشرة من اجل الوصول الى حل سياسي بعد ان غرق التحالف في مستقنع اليمن منذ 8 سنوات .

 يتوقع بعض المراقبين ان الحوثيين مع استمرار المكاسب السياسية التي يتم تحقيقها وادراكهم بان التحالف يرغب في الوصول الى نهاية للحرب تحفظ له ماء الوجه وسيقدم تنازلات جديده اذا ما استمرت الهدنة وسيعمل على توجيه الحكومة الشرعية الضعيفة أصلا والتي لا حول ولا قوة لها للقبول بكل مطالب الحوثيين بصورة تدريجية دون ان يقابل ذلك أي تنازلات من الانقلابيين حتى فتح الطرق في وغيرها من المحافظات اليمنية.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى