تقارير

40 عامًا على تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام

 

فـــي هـــــذه النشـــــرة:

  • معارك شبوة تعيد خلط أوراق الحكومة – تقرير اليمن لشهر أغسطس/ آب 2022
  • كيفية تجنب مصير رئيس بلا سلطة
  • وسط حالة من الضعف والتشرذم: 40 عامًا على تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام
  • هزيمة شبوة تدفع الإصلاح للتعاطي مع واقع جديد
  • الحوثيون يواصلون استغلال المواطنين بأسعار الوقود المرتفعة
  • الموَلَّدون في اليمن: مواجهة العنصرية والوصم والتمييز في زمن الحرب
  • معالجة ثُقل أعباء الدين العام في اليمن
  • رحيل الظواهري وفناء إرث بن لادن
  • سياسة رغم الحرب: النخب السياسية اليمنية في القاهرة
  • مزيد من العناوين والترجمات العبرية والأخبار..
معارك شبوة تعيد خلط أوراق الحكومةتقرير اليمن، أغسطس/ آب 2022

افتتاحية مركز صنعاء

إنقاذ الهدنة

لا تخفى أهمية الحفاظ على الهدنة القائمة في اليمن منذ خمسة أشهر والحاجة الملحة لإيلائها أولوية، بالنظر إلى المصلحة التي عمّت جميع اليمنيين. فبَعد حرب مدمرة مستمرة منذ أكثر من سبع سنوات، جلبت الهدنة معها حالة ارتياح اقترنت بتهدئة على خطوط المواجهة وتعليق الغارات الجوية، وإعادة فتح ميناء الحديدة للسماح بدخول شحنات الوقود، واستئناف الرحلات الجوية من وإلى العاصمة صنعاء. رغم ذلك، ظلت الهدنة أبعد ما تكون عن المثالية حيث لم تخلُ من المناوشات المحدودة والتحركات الخفية للأفراد والآليات الحربية، لاسيما في مناطق تعز ومأرب. في 25-26 أغسطس/آب، شنت قوات الحوثيين هجومًا في تعز محاولة وضع يدها على آخر طريق رئيسي إلى المدينة تسيطر عليه الحكومة، ما دفع ممثلي الأخيرة للانسحاب من محادثات عمّان وأثار شجب شديد من المبعوث الأممي إلى اليمن. مع هذا، يصمم اليمنيون على عدم انهيار الاتفاق الحالي بوقف الأعمال العدائية.

اقرأ المزيد

المزيد في تقرير اليمن لشهر أغسطس/ آب 2022…

كيفية تجنب مصير رئيس بلا سلطة

ميساء شجاع الدينبطرق عدة، مارس الرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح سلطاته كحاكم مطلق، بشكل تجاوز في كثير من الأحيان صلاحياته الدستورية، واكتسب ذلك من عادات ممارسة الحكم الفردي في اليمن منذ عهد الإمامة الذي ورثته الجمهورية وتكيفت معه. الآن، انقلبت الأحوال وانتقل اليمن من مفهوم حُكم الرئيس صاحب الصلاحيات المطلقة إلى رئيس صوري يخدم مصالح قوى خارجية أو داخلية ذات نفوذ.

اقرأ المزيد
 وسط حالة من الضعف والتشرذم:40 عامًا على تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام 

توفيق الجند يمر حزب المؤتمر الشعبي العام بفترة ضعف غير مسبوقة مع حلول الذكرى الأربعين لتأسيسه الذي وافق الـ24 من أغسطس/ آب. وُلد الحزب من رحم الحوار الوطني الذي أُجري مطلع الثمانينيات من القرن الماضي بعد حرب داخلية شرسة، ومنذ تأسيسه وحتى هذه اللحظة، يُعد كل رئيس من رؤساء اليمن من قيادات الحزب. كان صالح رئيسًا للحزب وحكم اليمن باسمه حتى تنحيه عقب احتجاجات حاشدة عام 2011، ليصعد نائبه في السلطة والرجل الثاني في الحزب عبدربه منصور هادي كرئيس للبلاد في 21 فبراير/ شباط 2012.

اقرأ المزيد
هزيمة شبوة تدفع الإصلاح للتعاطي مع واقع جديد

ماجد المذحجي تُشكل الأحداث الأخيرة في شبوة، وما ارتبط بها من تداعيات، التحدي الأكثر حساسية لمجلس القيادة الرئاسي منذ تشكيله قبل أربعة أشهر. ورغم أنها ليست دورة الصراع الأولى في هذه المحافظة الاستراتيجية -حيث حسمت معركة سابقة بين القوات الموالية للإصلاح والمجلس الانتقالي الجنوبي الوضع في أغسطس 2019 لصالح الأول -إلا أن المعارك الأخيرة تعد الأولى من نوعها منذ التغيير المركزي في هرم الحكومة المعترف بها دوليًا، الذي أدى إلى إزاحة الرئيس عبدربه منصور هادي عقب مشاورات الرياض في أبريل/ نيسان واستبداله بمجلس قيادة رئاسي يتم تحت مظلته تشارك السلطة.

اقرأ المزيد
الحوثيون يواصلون استغلال المواطنين بأسعار الوقود المرتفعة

الوحدة الاقتصادية بمركز صنعاء رفعت شركة النفط اليمنية في صنعاء في الثالث من يوليو/ تموز السعر الرسمي للبنزين بنسبة 9٪ في مناطق سيطرة الحوثيين، وذلك من 640 إلى 700 ريال يمني للتر الواحد. تعاني المدن هناك منذ يونيو/ حزيران الماضي نقصًا مستمرًا في وقود الديزل ما أدى إلى تفاوتات كبيرة بين أسعار الوقود في المحطات الرسمية والتجارية والسوق السوداء. في الأسبوع الأخير من شهر يوليو/ تموز، ارتفعت أسعار الوقود في المحطات التجارية بنسبة 17٪ وفي محطات السوق السوداء بنسبة 33٪ عن الأسعار الرسمية. يذكر أن شركة النفط اليمنية في صنعاء رفعت أسعار الوقود ثلاث مرات خلال الفترة بين يونيو/ حزيران 2021 ويوليو/ تموز من هذا العام، أي أن أسعار البنزين ارتفعت خلال هذه الفترة بنسبة 137٪ من 295 إلى 700 ريال يمني للتر، بينما ارتفعت أسعار الديزل بنسبة 197٪، من 295 إلى 875 ريالًا يمنيًا لكل لتر..

اقرأ المزيد
الموَلَّدون في اليمن:مواجهة العنصرية والوصم والتمييز في زمن الحرب

مارينا دي ريخت، عائشة الجعيدييتناول هذا التقرير تجارب الموَلَّدين المنحدرين من أصول يمنية-إفريقية والمفاهيم المرتبطة بالوصم والتمييز والعنصرية المُمارس ضدهم على أساس الانتماء العرقي، مع إيلاء اهتمام خاص للشواغل الاجتماعية والاقتصادية والأمنية في اليمن المعاصر الذي مزقته الحرب. تضمن البحث إجراء دراسة نظرية ومقابلات مع خبراء بارزين إلى جانب 36 مقابلة مع موَلَّد وموَلَّدة في كل من صنعاء وعدن وحضرموت. فضلًا عن ذلك، أُجريت مقابلتان مع موَلَّدين مقيمين خارج اليمن، وعُقدت حلقة نقاش بؤرية في العاصمة الأردنية عمّان مع ستة ذكور يمنيين من أصول صومالية..

اقرأ المزيد
معالجة ثُقل أعباء الدين العام في اليمن

الوحدة الاقتصادية بمركز صنعاء على مدى عقود قبل اندلاع الصراع الدائر، كان اليمن عرضة للعجز المتكرر في الموازنة العامة نتيجة الافتقار إلى إصلاحات مالية جادة، وارتفاع النفقات الجارية -وخاصة تلك المتعلقة برواتب القطاع العام ودعم أسعار الوقود -والاعتماد المفرط على عائدات النفط. كان لتنامي الصراع الدائر عام 2015 تأثير سلبي عميق على موقف الدين العام في اليمن، حيث توقفت صادرات النفط على نطاق واسع، مما أدى إلى انهيار الإيرادات العامة، وتوقف البنوك وصناديق التقاعد عن شراء أدوات الدين الحكومية. وأصبحت إدارة الدين العام منقسمة بين إدارتي البنك المركزي اليمني المتنافستين في عدن وصنعاء، اللتين علقتا سداد التزامات الديون المحلية والخارجية. واجه حملة الدين العام أزمة سيولة نظراً لعجزهم في الحصول على مدفوعات الفائدة، مما قوض قدرة البنوك على الوفاء بالتزاماتها تجاه العملاء وهدد ملاءتها المالية، في حين كافحت صناديق التقاعد لدفع رواتب المتقاعدين..

اقرأ المزيد
رحيل الظواهري وفناء إرث بن لادن

حسام ردمان  لطالما نظر أسامة بن لادن بعين الإعجاب إلى جنوده المخلصين في اليمن، وتحديدًا سكرتيره الخاص إبان سنوات الجهاد الأفغاني “ناصر الوحيشي” الذي كان يُظهر له الاحترام ويعتبره الابن الروحي. كان ابن لادن يُهيئ الوحيشي ليكون الزعيم القادم لتنظيم القاعدة، مدفوعًا بطموحه لنقل مركز القيادة الجهادية إلى اليمن الذي اعتبره “أفغانستان مطلة على البحر”. على هذا الأساس، منح الوحيشي سلطات استثنائية إيمانًا منه بقدرات الأخير التنظيمية وشخصيته الكاريزمية، ووجّه الفروع الأخرى للتنظيم أن تحذو حذو اليمنيين الذين استطاعوا التكيف بنجاح داخل بيئتهم المحلية؛ وهو ما مكّن خلايا التنظيم من تنفيذ العديد من العمليات الناجحة في الداخل والخارج…

اقرأ المزيد
سياسة رغم الحرب: النخب السياسية اليمنية في القاهرة

مارين بوارييه   تركز هذه الورقة على القاهرة، وتُعد أحد المراكز الإقليمية التي أعادت فيها السياسة اليمنية هيكلة نفسها منذ اندلاع الصراع، حيث وجدت العديد من النخب السياسية ملاذًا لها. كما تناقش مدى تأثير استقرارهم في الخارج على حياتهم وقدرتهم على ممارسة العمل السياسي. تُعرَّف النخب السياسية هنا على أنهم أفراد يعدون أنفسهم (ويُصنفون) سياسيين “مخضرمين”، أي أشخاص لهم باع طويل في السياسة وحققوا دخلًا من أنشطتهم ومناصبهم داخل الأحزاب السياسية أو المؤسسات الحكومية المركزية المتخصصة. يشمل هذا التعريف المسؤولين المُنتَخبين من الشعب، وكبار مسؤولي أو موظفي الخدمة المدنية، وقادة الأحزاب السياسية الرئيسية سواء الفاعلون منهم أو المتقاعدون. بدلًا من اعتبار تلك النخب عديمة الصلة بديناميكيات الحرب، تدرس هذه الورقة النخب السياسية من المنظور الاجتماعي، على غرار الأطراف الأخرى في الحرب الأهلية كالنخب العسكرية والمقاتلين واللاجئين. ما يعنيه ذلك هو دراسة ممارساتهم ومواردهم وخطاباتهم، فضلًا عن أدوارهم في إعادة تشكيل الأنظمة المؤسسية.

اقرأ المزيد

مزيد من العناوين…

ترجمات عبرية…

أخر الأخبار…

Website
Twitter
Facebook
LinkedIn
Copyright © Sana’a Center for Strategic Studies, All rights reserved.Sana’a, Yemen   |   info@sanaacenter.org Unsubscribe

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى