كتاب عدن

حرب اليمن.. ومرحلة أكثر تعقيدآ

عبدالرحمن سالم الخضر
الحرب في اليمن تدخل أسوأ مرحلة وأكثرها  تعقيدآ  مرحلة أصبح فيها الصراع الدولي والإقليمي
أطرافه تتسابق على مصالحها  وتبحث عنها بأي وسيلة ممكنة في ظل الحرب الدائرة في أوكرانيا  تلك الحرب التي هي أساسا حرب دولية بإمتياز  فيها  فقدت بعض قوى النفوذ الدولية مصالحهم مع أكثر حلفاؤهم  وفقدت الثقة بينهم وذلك أمر طبيعي  لما تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية من
سياسة القطب الواحد الذي أصبح الأكثر ضررآ  والصديق العدو  لأقرب حلفائه  سياسة أصبحت في معظم أنحاء العالم غير مقبولة  وأكبر دليل على ذلك التأييد المطلق لروسيا في حربها ضد أكرانيا  تلك الحرب التي كشفت المستور وجعلت معظم حلفاء امريكا  يعتبرون ما يحصل في أكرانبا
لهي الفرصة الأولى والأخيرة لنهاية سياسة القطب الواحد  وبنصر  روسيا فقط يتحقف حلم العالم أجمع بنهاية لسياسة قطب واحد أصبح ينظر إلى العالم  كغنيمة  فمارس ابشع أنواع الإبتزاز والتدخل  والحرب والقتل  باسم
ديمقراطية مزيفة وحقوق إنسان أضحوكة وغيرها من المسميات  التي ان صح صدقها ومحاسبة الجميع  بما  ورد في بنودها  لكانوا  أول المدانين  لما ارتكبوا من جرائم حرب وإبادة في افغانستان والعراق وسوريا وفلسطين ولبنان وسوريا  وغيرها من مناطق  العالم الخاضعة لسياسة القطب الواحد  ولهذا  فالحرب في اليمن أصبحت اليوم
مرهونة اساسآ  بما يحصل في أوكرانيا وتأثير ذلك على الدول المعنية بالحرب في اليمن وانتهائها  عسكريآ او سياسآ.  فعلآ انها  مرحلة أكثر صعوبة وتعقيد على الجميع  وهنا يجب إتخاذ ما هو انسب لكي لا تصبح حرب اليمن أحد نقاط الإبتزاز لدول المنطقة على المدى البعيد قابلة للتجديد  بحسب
مصالح تلك القوى الدولية والإقليمية التي يتضح كل يوم أكثر عدائها كما قلنا حتى لمن  يفترض انهم حلفاء

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى