شؤون محلية

جامعة سيئون تعقد أمسية رمضانية حول التعليم الطبي بالجامعة

يونيو 01, 2018
عدد المشاهدات 1612
عدد التعليقات 0
محمد باحفين / سيئون

برعاية وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري والأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري رئيس جامعة سيئون ، عقدت، مساء أمس الخميس 31 مايو 2018، بديوان وكيل المحافظة بسيئون أمسية رمضانية حول التعليم الطبي بجامعة سيئون بمشاركة أبرز الأطباء الاستشاريين والاختصاصيين بوادي حضرموت إضافة إلى مشاركين مختصين في المجال الأكاديمي الطبي.

يأتي اللقاء ضمن عدة لقاءات يعقدها مكتب رئيس جامعة سيئون للمرحلة التنفيذية الأولى لتأسيس الجامعة.

في البدء رحب وكيل محافظة حضرموت عصام حبريش الكثيري بالمشاركين مثمننا الدور الكبير الذي يبذله رئيس جامعة سيئون في عملية تنفيذ مرحلة التأسيس التي تتطلب جهودا مضاعفة لتحقيق مشروعها ، مشيرا إلى أن إنشاء الجامعة وكلية الطب مطلب وحاجة للإنسان الحضرمي ، واجتماع اليوم يعتبر فرصة كبيرة للعمل على تشكيل لجنة فنية متخصصة تكلف بمهمة تأسيس كلية الطب بالإمكانيات المتاحة ، مؤكدا أن السلطة المحلية لن تدخر أي مجهود من أجل تأسيس وبناء مستقبل الأجيال.

ومن جانبه تحدث رئيس جامعة سيئون الأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري عن اللجان المشكلة المكلفة  بالتحضيرات والخطوات التي سيتم تنفيذها في مرحلة التأسيس، مشيرا إلى الحاجة الماسة للتعليم الطبي بجامعة سيئون والأمل الكبير في تظافر الجهود للسعي والحصول على توأمة مع جامعة إقليمية وعالمية والعمل على إيجاد مشروع مشترك مع منظمة دولية لاعتماد وتنفيذ مشروع بناء مبنى كلية الطب والعلوم الصحية.

مقدما شكره لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء ومعالي وزير التعليم العالي ومحافظ محافظة حضرموت ووكيل الوادي والصحراء ورئيس جامعة حضرموت وكل الجنود المجهولة التي سعت وعملت من أجل إنجاح إصدار قرار الإنشاء مقدرا دعمهم ومساندتهم المنقطعة النظير.

وفي اللقاء قدم العميد السابق لكلية الصيدلة بجامعة عدن الدكتور حسين باكثير ، برفقة الدكتور محمد الحداد محاضر في كلية الطب بجامعة حضرموت ورقة عمل توضح أهمية إنشاء كلية الطب بوادي حضرموت مستشهدين بالبيئة والعوامل المساعدة والمهيئة للإنشاء ، مستعرضين تجربة كلية الطب في جامعتي عدن وحضرموت كنموذج لكلية الطب بجامعة سيئون.

مؤكدين الحاجة المجتمعية لأبناء الوادي في إنشاء كلية الطب التي ستخفف على الدارسين منهم عناء الانتقال إلى مدن أخرى لمواصلة الدراسة،خصوصا أن وادي حضرموت يزخر بكوادر أكاديمية مؤهلة في هذا الجانب .

بعدها ناقش الحاضرون عددا من الرؤى والتصورات التي من شأنها المساهمة في إنشاء كلية الطب بشكل متميز وفريد يخدم أبناء المنطقة.           

حضر اللقاء الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي ومدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بمحافظة حضرموت الوادي والصحراء الدكتور هاني خالد العمودي ورئيس هيئة مستشفى سيئون الدكتور عمر خالد بن مسفر وعميد كلية المجتمع الأستاذ عبدالقادر حسين الكاف.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى