كتاب عدن

وقفة جادة




هبة العيدروس


عندما يشتد عود الفساد ويقوى فإن رجاله يبطشون بكل من يهدد مراكزهم ومصالحهم ويستخدمون كافة الوسائل المتاحة لهم لاغتيال ذلك المواطن النزيه معنويا” .

عندما لا تجد الانصاف من المجتمع والعدالة من القضاء فأنت أيضا” تغتال معنويا” .

لا تستهينوا بحرب الفاسدين على الشرفاء، لانهم لا يتركون سبيلا لاسقاطهم وقتلهم نفسيا” في ظل قانون عاجز وادوات معطلة ونظام هش لذلك فلا سلطة ولا سلطان سوى لأولئك الذين يملكون مالا يملكه الإنسان الشريف .

يجب أن يصحوا المجتمع افرادا” وجماعات ويرى الهجمات المرتدة من الفاسدين على المدافعين / ات عن حقوق الإنسان والنشطاء الاعلاميين والاجتماعيين التي تمثل أصوات الشعب المقهور ، وعليهم أيضا” مناصرتهم دون هواده كي لا يغتالوا قهرا من انتصار الفاسدين وخذلان المجتمع ومنظماته .

ان تلاشت تلك الأصوات فلن يجد المجتمع سبيلا للوقوف في مواجهة كبار الفاسدين الذين يمتدون في كل رقعة وموقع تمكنهم من استغلال السلطة لتحقيق مصالح فردية وجماعية وينتقصون كالمعتاد من حقوق المواطن البسيط الذي يعيش في أسوأ حياة إنسانية كل يوم .

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com