شؤون محليةغير مصنف

المحافظ القائد “البحسني” يشهد حفل تخرج الدفعة الرابعة من دورات الأمن والشرطة التنشيطيةو دورة الاستجداد بالمنطقة العسكرية الثانية في المكلا

فبراير 01, 2022
عدد المشاهدات 312
عدد التعليقات 0
المحافظ القائد “البحسني” يشهد حفل تخرج الدفعة الرابعة من دورات الأمن والشرطة التنشيطيةو دورة الاستجداد بالمنطقة العسكرية الثانية في المكلا

المكلا/ شعبة التوجيه المعنوي بقيادة المنطقة العسكرية الثانية:

شهد محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، صباح اليوم بمدينة المكلا، حفل تخرج الدفعة الرابعة من دورات الأمن والشرطة التنشيطية، وكذا دورة الاستجداد بالمنطقة العسكرية الثانية.

حيث قدّم الخريجون عرضًا عسكريًا مهيبًا للسرايا المتخرجة؛ شمل استعراضاً لمجموعة الكروسفت، وما تدربوا عليه من بناء جسماني عالي، وحركات الجمباز، ورفع الأثقال، وغيرها من الحركات الرياضية والجسمانية.

كما قدّموا كذلك عرضاً للتدخل السريع، ومحاكات عملية المداهمة والاقتحام للمباني المفتوحة، وتخليص الرهائن، ومكافحة الإرهاب؛ عبر قوة تدربت على مختلف الفنون القتالية والعسكرية، والتعامل مع الألغام والفخاخ والكمائن، كذا المطاردات والاقتحام.

وخلال الحفل؛ ألقى المحافظ القائد “البحسني” كلمة للخريجين، اشار فيها إلى أن الحفل تميّز بإظهار القدرات والكفاءة ومستوى التدريب العالي الذي وصل إليه منتسبي الأمن والوحدات العسكرية، لافتًا بأن ذلك يقع محل اعتزاز وفخر لحضرموت وقيادتها السياسية وللتحالف العربي، وقال: “اليوم يأتي هذا التخرج وحضرموت في أمس الحاجة إليكم للتغلب على المصاعب، وإيقاف المخططات المعادية”، وأضاف أن هذه القوة وبمستوى تدريبها وجاهزيتها والتفاف المجتمع حولها ودعمه اللا محدود لها سيجعل من حضرموت الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات التي تحاك ضدها.

وشدد محافظ حضرموت على القادة بالاهتمام بالسرية في الجيوش والأجهزة الأمنية، مبينًا أنه تم تشكيل لجنة خاصة بمتابعة القضايا السرية العسكرية والأمنية، بهدف التخلص من أي تسريب للمعلومات الأمنية والعسكرية والاقتصادية التي تهم حضرموت.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة عسكرية لمتابعة قضايا التجنيد غير القانوني في بعض المواقع، والرفع بتقارير لقيادة السلطة واقتراح المخارج والإجراءات التي يجب أن تتخذها السلطة في هذا الجانب، مؤكدًا أهمية أن تكون القوة العسكرية مؤسسة بشكل نظامي، ونبّه من التعامل مع فكرة التجنيد غير الشرعي، معبرًا عن ثقته من تفهّم القائمين على العمل فهم هذه الرسالة.

وبيّن محافظ حضرموت أن قيادة السلطة لديها إمكانية تجنيد 10 آلاف جندي بموجب توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، على أن يتم تجنيد 5 ألف في المنطقة العسكرية الثانية ومماثلة للمنطقة الأولى، إلى جانب إمكانية تجنيد 6 آلاف جندي في إدارتي الأمن والشرطة بالساحل والوادي.

وعبّر محافظ حضرموت عن خالص شكره وتقديره لمدربي الدورة على إنجاحهم للدورة، ولقيادة لواء الريان على كل الجهود المبذولة والتسهيلات المقدمة في سبيل إنجاح هذه الدورة، وحيّا الخريجين وبارك لهم بمناسبة تخرجهم.

من جانبه نوّه القائم بأعمال المدير العام للأمن والشرطة بساحل حضرموت، العميد سعيد بن دويس بالدور المعول على الخريجين، من خلال رفد الأمن والشرطة بالجنود الأكفاء، معبرًا عن اعتزازه لما وصلت إليه إدارة الأمن من نقلة نوعية في التدريب والتأهيل، وقال في خطابه للخريجين أن الوطن وميدان العمل بحاجة إليكم ولإخلاصكم في العمل والمهام وخدمة حضرموت.

وفي ختام الحفل؛ كرّم المحافظ القائد “البحسني” أوائل الخريجين في الدورة، والمتفوفين فيها، وسلمهم الشهادات التقديرية والجوائز العينية، كذلك المدربين الذين بذلوا جهودًا لإيصال كافة المعلومات والمعارف والمفاهيم لمنتسبي الدورة.

حضر الحفل؛ رئيس أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن عويضان سالم عويضان، رئيس العمليات المشتركة العميد الركن سليمان صالح بن غانم، ورئيس عمليات المنطقة العميد محمد عمر اليميني، وقادة الألوية والوحدات ورؤساء الشعب بالمنطقة العسكرية الثانية، ومدراء عموم الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى