اقتصاد

صندوق النقد العربي يُصدر العدد التاسع والستين من “النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية”

أبريل 22, 2022
عدد المشاهدات 255
عدد التعليقات 0
بيان صحفي
 
صندوق النقد العربي يُصدر العدد التاسع والستين من
“النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية”
 
 
 
 
 
صندوق النقد العربي
أبو ظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة
أبريل 2022

 
صندوق النقد العربييُصدر العدد التاسع والستين من
“النشرة الأسبوعيةلأسواق المال العربية”
 
مؤشر صندوق النقد العربيالمركب لأسواق المال العربية ينهي تعاملات الأسبوع الماضي منخفضاً بنحو 0.16 في المائة ليصل إلىحوالي 508.51 نقطة
بورصة عمّان تتقدم البورصات العربية في الارتفاعاتالأسبوعية المُسجلة بصعود مؤشرها بنسبة 5.38 في المائة
 
سوق دبي المالي تتصدر البورصات العربية على مستوى مكاسبالقيمة السوقية
مع تسجيل مؤشرها ارتفاعاً بنسبة 34.10 في المائة مدعوماًبالإدراجات الجديدة في السوق الرئيس
وارتفاع مؤشر قطاع الطاقة
في إطار جهوده لمتابعة التطورات في أسواق المال العربية، يُصدر صندوق النقدالعربي “النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية” استناداً إلى قاعدةبيانات الصندوق، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية. أشار العدد التاسع والستونمن النشرة إلى أن المؤشرالمركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية قد سجلخلال الأسبوع المُنتهي في الرابع عشر من شهر أبريل 2022 انخفاضاً بنحو 0.16 فيالمائة، أي ما يعادل 0.84 نقطة، ليصل إلى نحو 508.51 نقطة، مقارنةً بمستواه المُسجلفي السابع من أبريل 2022.
شهدتمؤشرات أداء البورصات العربية تبايناً غلب عليه التحسن في نهاية الأسبوع المنتهيفي الرابع عشر من أبريل 2022، حيث سجلت مؤشرات أداء عشر بورصات عربية تحسناً إثرالارتفاع المسجل في عدد منها على مستوى مؤشرات أحجام التداول والقيمة السوقية،عاكسةً بذلك تحسن نشاط التداولات في عدد من القطاعات المدرجة من أهمها البنوك،والاستثمار، والعقارات، والطاقة. كما كان لترقب المستثمرين لنتائج أعمال الشركاتالمدرجة في عدد من البورصات العربية عن الربع الأول من عام 2022، أثراً إيجابياًساهم في تحسن أداء عدد من البورصات، علاوة على الأثر الإيجابي لمواصلة عدد منالبورصات العربية جهودها في توسعة قاعدة الأسواق الرئيسة من خلال عمليات الإدراجالجديدة. على الصعيد الدولي، ساهم ارتفاع الأسعار العالمية للنفط في تحسن مؤشراتأداء عدد من البورصات العربية خلال الأسبوع الماضي. في المقابل، انخفضت مؤشراتأداء أربع بورصات عربية، بسبب عدة عوامل منها تراجع معدلات السيولة إضافة إلىتراجع نشاط المستثمرين الأجانب.
في ضوء ما تقدم، تصدرت بورصة عمّان الإرتفاعاتالمسجلة على مستوى البورصات العربية مع ارتفاع مؤشرها بنسبة 5.38 في المائة، فيظل ارتفاع مؤشرات أداء قطاعات الصناعة، والخدمات، والقطاع المالي. كما سجلت السوق المالية السعودية ارتفاعاً بنحو2.31 في المائة، وشهدت بورصات كل من دمشق وتونس ودبي ارتفاعا بنسب بلغت 1.17 و1.42و1.70 في المائة على التوالي. فيما سجلت بورصات كل من مسقط والعراق والدار البيضاءوقطر والكويت تحسناً بنسبة بلغت أقل من واحد في المائة.
سجلت قيمة تداولاتأسواق المال العربية تراجعاً في نهاية الأسبوع المنتهي في الرابع عشر من أبريل2022 بنسبة 2.47 في المائة مقارنةً بالأسبوع المنتهي في السابع من أبريل 2022،عاكسةً بذلك انخفاض مؤشرات قيمة التداول في ست بورصات عربية، مقابل تسجيلهاارتفاعاً في ثمان بورصات عربية أخرى. سجلت سوقالعراق للأوراق المالية أكبر الارتفاعات المٌسجلة في قيمة التداول مع صعود مؤشرهابنسبة بلغت 262.43 في المائة، مدفوعاً بتحسن نشاط التداول في قطاعي البنوكوالتأمين. كما سجلت البورصة المصرية ارتفاعاً بنحو 103.33 في المائة. كذلك شهدت بورصات كل من دبي وتونس وعمّان تحسناً بنسب تراوحت بين65.96 و83.85 في المائة. فيما سجلت بورصات كل من البحرين والسعودية وقطرارتفاعاً بنسب تراوحت بين 1.53 و14.67 في المائة.
على صعيد حجم تداول البورصات العربية المُضمنة في قاعدة بيانات صندوق النقدالعربي، فقد سجلت ارتفاعاً بنحو 145.79 في المائة في نهاية الأسبوع الماضي، حيثشهدت تسع بورصات عربية ارتفاعاً في حجم التداول، مقابل تسجيل ست بورصات عربيةتراجعاً في أحجام تداولاتها. تقدمت سوق العراق للأوراق المالية البورصات العربيةبارتفاع حجم التداول فيها بحوالي 309.77 في المائة. كما سجلت بورصتا دبي ومصرارتفاعاً بنسب بلغت 96.50 و118.01 في المائة على التوالي. فيما شهدت بورصات كل منتونس والبحرين وعمّان والدار البيضاء ومسقط والسعودية تحسناً بنسب تراوحت بين 9.03و42.21 في المائة.
سجلت القيمة السوقيةللأسواق المالية العربية المدرجة في قاعدة بيانات المؤشر المركب لصندوق النقدالعربي، ارتفاعاً بنحو 1.54 في المائة في نهاية الأسبوع المنتهي في الرابع عشر منأبريل من عام 2022، نتيجة ارتفاع القيمة السوقية في تسع بورصات عربية، في حين سجلتأربع بورصات عربية تراجعاً في قيمتها السوقية في نهاية الأسبوع الماضي.
تصدر سوق دبي المالي البورصات العربية على مستوى القيمة السوقية، مع تسجيلمؤشرها ارتفاعاً بنسبة 34.10 في المائة، مدعوماً بإرتفاع مؤشر قطاع الطاقة بشكل رئيس، ومؤشري العقارات، والبنوك. كذلكشهدت بورصات كل من عمّان وأبوظبي ودمشق ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 1.17 و3.33 فيالمائة على التوالي. فيما شهدت بورصات كل من الكويت والسعودية والدار البيضاء وقطرومسقط تحسناً بنسب بلغت أقل من واحد في المائة.
النسخة الكاملة من العدد متاحة علىالرابط التالي:

https://www.amf.org.ae/ar/publications/nshrt-aswaq-almal/alnshrt-alasbwyt-laswaq-almal-alrbyt-aldd-altas-walstwn

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى